كانت الإجابة في السابق 1 دولار في كل مرة يقوم المستخدم بتحميل التطبيق. في بعض البلدان كان التطبيق يكلف حوالي دولار واحد للتنزيل؛ في حالات أخرى، السنة الأولى مجانية لكن كل سنة لاحقة تكلف دولارًا واحدًا؛ بعبارة أخرى، لنقل انه في فترة ما كان لديه حوالي 700 مليون مستخدم حول العالم؛ ولهذا فيمكن تقدير الإيرادات السنوية بـ 700 مليون دولار سنويًا في ذلك الوقت.

في شباط (فبراير) 2020، بلغ عدد مستخدمي WhatsApp ملياري مستخدم ، ويعتبر ثاني أكبر التطبيقات بعد Facebook من حيث المستخدمين، وقد تجاوز تطبيق messenger و Instagram الخاصين بـ Facebook،والثالث من حيث الحجم بعد Facebook و Instagram.

فكيف يجني WhatsApp أمواله؟

أكبر ممتلكات Facebook الآن هو WhatsApp ، بعد Instagram. الطريقة التي يستخدمها WhatsApp لكسب المال سابقاً كانت من خلال نموذج الاشتراك. تكلفته 1 دولار للتنزيل ثم دولار واحد في السنة ولكن قام Facebook في النهاية بإزالة الرسوم البالغة دولار واحد وجعل WhatsApp خدمة مجانية، مع فكرة أن المستهلكين سيتواصلون مع الشركات من خلاله وأن الشركات ستتحمل التكلفة. تقدر الإيرادات المحتملة لـ WhatsApp بـ 5 مليارات دولار ومتوسط الإيرادات لكل مستخدم 4 دولارات في عام 2020.

تركز Facebook على النمو الهائل علماً بأن WhatsApp يضيف ما يقرب من مليون مستخدم يوميًا، معظمهم في أمريكا اللاتينية والهند وأوروبا؛ عندما يقوم شخص واحد في مجموعة اجتماعية بتنزيل التطبيق والدعوة لاستخدامه، يقوم العديد من المستخدمين الجدد بتنزيل التطبيق للتواصل. ثم يشجع هؤلاء المستخدمون الجدد الأعضاء الآخرين في مجموعاتهم الاجتماعية الأخرى على استخدام التطبيق. من خلال زيادة اختراق السوق، يصبح التطبيق لا غنى عنه وتنمو قاعدة المستخدمين.

ولهذا فإن سياسة فيس بوك هي نمو عدد المستخدمين على جميع منصاته حيث دمج الخصائص مع بعضها على جميع منصات شركة Facebook حيث تنمي ايرادات الشركة ككل ولنا ان نعرف فإن الشركة الام تجني الارباح من مستخدمي الشركات وامور الاعمال ولكن الافراد على العموم سيتمتعون بخدمات مجانية!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *