موظف يُفصل من عمله بسبب هدف زياش !

كأس العالم ده مختلف ومليان ومتعة ودراما وسياسة وخناقات، بس الحكاية المرة دى دمها ثقيل.

المعلق التركى باكير سيجيل كان بيعلق على مباراة المغرب وكندا على قناة الإذاعة والتلفزيون التركية، بعد ما زياش سجل هدف المغرب مبكرا فى الدقيقة الرابعة، كان بيشير بشكل عابر أن الرقم القياسى المسجل لأسرع هدف فى تاريخ المونديال كان من نصيب اللاعب التركى هاكان شوكور فى الثانية 11 من مواجهة تركيا وكوريا الجنوبية فى كأس العالم 2002.

هاكان شوكور، هو الهداف التاريخى لمنتخب تركيا و واحد من أبرز أساطيرهم الكروية، بعد اعتزاله الكرة دخل فى السياسة وكان من أبرز المنتقدين لأردوغان، فى 2016 كان ضمن المغضوب عليهم من النظام التركى بعد محاولة الإنقلاب ، وتم اتهامه بالخيانة والإرهاب.

هرب هاكان مع عائلته، لأمريكا وبحسب أخر حوار صحفى عمله مع جريدة ألمانية أنه بيعمل الأن سائق أوبر فى أمريكا.

المهم أن المعلق التركى اللى بيشتغل من سنين فى القناة، تم إبلاغه بين الشوطين أنه تم فصله من القناة عشان جاب سيرة هاكان شوكور، مش كده وبس بدلوه بمعلق أخر كمل الشوط الثانى من المباراة.

النظم السلطوية دى حقيقى حالتها صعبة خالص بشكل مثير للضحك.