لحظة الحادث الطفل مغربي في فرنسا

تعرض مشجع مغربي في ليلة أمس التي جمعت مباراة المغرب و فرنسا الىحادث بالسيارة مما ادى الى مقتله .

وقالت “ديلي ميل” إن اشتباكات عنيفة وقعت بين المشجعين في شوارع باريس ونيس ومونبلييه و بعض المحافضات الفرنسية عقب نهاية المباراة وأضافت أن مقطع فيديو صادم أظهر لحظات مروعة لتعرض صبي للدهس بسيارة في أحد شوارع مونبلييه التي “شهدت أعمال شغب من قبل مشجعين مغاربة” بعد هزيمة المنتخب المغربي. وأوضحت الصحيفة ذاتها أن الصبي كان ضمن مجموعة كبيرة، ممن بدا أنهم مشجعون للمنتخب المغربي، لدى وجودها في أحد شوارع مدينة مونبلييه، وعند رؤية سيارة بيضاء يخرج من نافذتها العلم الفرنسي، توجهت المجموعة نحو السيارة. وحاول المشجعون انتزاع العلم وهو ما أصاب السائق بالذعر وحاول الانعطاف مسرعا للهروب. وحينئذ لم يأت رد فعل عدد من المشجعين في اللحظة المناسبة ومن بينهم الصبي، الذي دهسته السيارة وتعرض لإصابات خطيرة، وكشفت السلطات أنه نقل إلى مستشفى قريب لكنه فارق الحياة، حسبما ذكرته الصحيفة التي واكبت الحدث.

الفيديو: