عاجل : الدولار يساوي 17 درهم و امكانية انهيار الاقتصاد المغربي

يكفي كتابة الدولار او اليورو او الجنيه الاسترليني في جوجل مقابل الدرهم المغربي لتتفاجئ لانهيار الدرهم المغربي في غياب لاخبار عن هذا الانهيار

الدرهم المغربي هو العملة الرسمية للمغرب، وهي قد تعرضت لانهيار كبير مقابل الدولار الأمريكي في السنوات الأخيرة.

أسباب الانهيار الشديد للدرهم المغربي هي الزيادة الملحة في التكاليف الناتجة عن الصدمة الاقتصادية الناجمة عن كورونا، والزيادة الملحة في التكاليف الطاقة، والزيادة في الدين الحكومي، والزيادة في التصدير المغربي للغزوة الصحراوية. كما يشكل الصرف الخارجي الزائد والضعف الداخلي الاقتصادي أسباب أخرى للانهيار.

وبالرغم من أن الحكومة المغربية قد تشاركت في تدابير تحليلية للتغلب على الصعوبات الاقتصادية، فإن الدرهم المغربي لا يزال يعاني من الانهيار الشديد مقابل الدولار الأمريكي.

يجب على الحكومة المغربية العمل على التغلب على الصعوبات الاقتصادية الداخلية، والعمل على تحسين الصرف الخارجي وتعزيز الصادرات، فضلا عن العمل على التغلب على الصعوبات الطاقة، كي يتم الحد من الانهيار الشديد للدرهم المغربي مقابل الدولار و العملات الدولية .

كما يجب على الحكومة المغربية العمل على تحسين الأداء الاقتصادي عن طريق الإطلاق على الشركات الجديدة والدعم الذي يتيح لها النمو، والتركيز على الصناعات الدائمة الرئيسية للدولة، مثل الزراعة والصناعة الصغيرة.

أخيرا، يجب على الحكومة المغربية العمل على الحد من الضعف الداخلي الاقتصادي عن طريق التغييرات التنظيمية والإطلاق على الإطار التشريعي الجديد الذي يدعم الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

بإجراء هذه الخطوات، يمكن للحكومة المغربية الحد من الانهيار الشديد للدرهم المغربي مقابل الدولار الأمريكي، والعمل على تحسين الأداء الاقتصادي العام للدولة.

يجب الإشارة إلى أن الحكومة المغربية قد قررت التغيير في سعر الصرف الرسمي للدرهم مقابل الدولار ، في الجزء الأخير من العام 2022، فقد قررت الحكومة التغيير في سعر الصرف الرسمي من 11 درهم للدولار الأمريكي إلى 18 درهم للدولار الأمريكي، وهذا التغيير قد قدم تحدي للشركات المغربية التي تعاني من التصدير.

يجب الإشارة إلى أن الحكومة المغربية قد قررت التغيير في سعر الصرف الرسمي للدرهم مقابل الدولار كجزء من تدابيرها للتغلب على الصعوبات الاقتصادية الخارجية الناجمة عن الصدمة العالمية الجديدة.

كما يجب الإشارة إلى أن الحكومة المغربية قد قررت العمل على تحسين الأداء الاقتصادي عن طريق الإطلاق على الشركات الجديدة والدعم الذي يتيح لها النمو، والتركيز على الصناعات الدائمة الرئيسية للدولة، مثل الزراعة والصناعة الصغيرة، وخاصة الصناعة الصغيرة الذي يشكل في المغرب جزءا كبيرا من الاقتصاد.

و في النهاية نتنمنى ان يكون هذا الحدث مجرد مشكل تقني .. نتمنى كل السلامة لبلدنا الحبيب مع مزيد من الازدهار و تقدم