من هو الرجل الذي تمل منه المرأة حتى ولو كان وسيم؟

هو: يا س لماذا تضعين هذا الإناء هنا؟

هي تجيء إليه في المطبخ: ماذا؟ أي إناء؟

هو: هذا! ولماذا لا تضيفي بعض الطماطم إلى الباذنجان؟

هي: ممم! هل تريد شيئاً؟

هو: لا كنت سأطلب منك كوباً من الشاي ولكن لاحظت أن الزيتون المخلل موضوع على الرخامة!

هي: مممم!

على الغذاء

هو: أين الباقي من طعام الأسبوع قبل الماضي؟

هي: لا أعرف لابد أنه أكل او أعطيته لأحد.

هو: لماذا كلما وضعت الفازة هنا تنقلينها هناك

هي: أحبها هنا

هو: ولكن أمي دائماً تضع الفازة فوق المنضدة الجانبية!

هي: هل أعجبك الطعام؟

هو: نعم لكن لماذا استخدمت كل الكمية؟

هي: ….

هو: أين كذا؟ لماذا كذا؟ تراب هنا! لم؟

هي: السيدة التي تساعدني أمها مريضة ولم تحضر منذ أسبوع.

هو: لا أعرف لماذا تحتاجينها اصلاً؟

هي: لتنظف البيت، أحتاج مساعدة.

هو: أمي لم تستعن أبداً بخادم، ماذا تضعين بهذا الدرج؟

هي: ألا تريد الذهاب للمقهى؟ أو لأمك لم تزرها منذ فترة!

………….

الرجل المتدخل بكل التفاصيل ماعدا تفاصيلها هي لا يلاحظ ثوبها ولا تسريحة شعرها ولا أنها تكاد تموت من الزهق أو حزينة أو فرحة ولكنه ينتبه لتفاصيل ما تفعله كمراقب على عمال يتصيد أخطاءهم ويتابع كل تفصيلة محققاً مدققاً لا عن اهتمام بها ولا حب بل لفضول ممل ورغبة في التحكم والانتقاد وفراغ عقل مما يستحق، ولايكف عن مقارنتها بأمه بقلة ذوق.

هذا الرجل تمل المرأة صحبته وتود لو انصرف عنها وتركها مهما كان وسيماً.

وهذه الحال تنتاب بعض الرجال أحياناً حين يكون بطبيعته شديد الانشغال ثم فجأة يجد نفسه بأجازة إجباريه. ينصح كل رجل خرج على المعاش أو يقضي أجازة بالبيت أن يتغافل ويتجاوز ولا يدقق ويحقق في كل تفصيلة وأن يشارك زوجته ما تفعل، ويعد هو الشاي لها ولنفسه على الأقل ولا يتحول لمراقب جودة.

من صفات الزوج الجيدة عند العرب القدامى أنه إذا دخل فَهِد وإذا خرج أَسِد ولا يسأل عما عهد! يعني إن كان مع أهله كان خفيفاً لطيفاً متغافلاً وليس عن ضعف ولكن عن ذكاء ولا يسأل أين كذا وكذا مما قد تكون استهلكت أو انفقت.

▫️الحب الحقيقي هو عواطف ومشاعر لشخص وترغب في معرفة كل شئ عنه حتى معرفة مايحب ويكره .. ذكر أسمه فقط يشعرك بالسعادة .. وحتى لم يكن هناك حب لك من الطرف الآخر تحبه وتتمنى له الخير .. وإذا وجدت علاقه بينكم تتقبله بعيوبة قبل مميزاته..تعطيه بقدر ما تأخذ منه .. الحب الحقيقي يجعلك تحترم الطرف الآخر سواء كان موجود أو غائب … لا تحاول أن تلغى شخصيته بل تجعل له حرية ولا تقيدة بأوامر وطلبات ..والعقل يكون دائماً مع القلب حتى لايتحول على تعلق …

▫️حب المراهقة + حب رومانسي+ حب سخيف +حب فراغ =

كلهم أولاد عم نفس قوة المشاعر وفورتها والتوهم أنه حُب حقيقي وبسرعة ينتهى ويفشل لاي سبب حب غير ناضج ..

▫️العشق الشديد هذا تعريفه ((تصف الشعور عندما يكون القلب في افتتان حقيقي، فيَصِل الحب إلى جميع أجزائه، وكلمة (عشق) تحمل دلالات عديدة منها الحُب الأعمى، وهو أعلى مرحلة من العاطفة المُمتعة قبل أن يصبح الحُب أكثر وضوحاً وواقعية، وفي هذه المرحلة يستهلك الكثير من العواطف والتفكير.))