تمساح عملاق يعيد جثة طفل غارق إلى أسرته (فيديو)

قام تمساح ضخم بانتشال جثة طفل غرق أثناء اللهو قرب منزله بمنطقة كالمنتان الشرقية في إندونيسيا، وحملها إلى الشاطئ وسط ذهول السكان. وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، صُدم سكان بلدة موارا جاوا، بظهور تمساح يحمل جثة الطفل محمد زياد ويجايا، البالغ من العمر 4 سنوات. ووفقا لشبكة تلفزيون “tvOne” الإندونيسية، أظهر مقطع فيديو قصير التمساح وهو يحمل على ظهره جسد الطفل الصغير إلى ضفة النهر.

اعلان هام : فرص عمل في كندا دون دبلوم و دون لغة و بدون مستوى دراسي

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بدولة إندونيسيا، فيديو لتمساح يحمل على ظهره جثة طفل، غرق في نهر ماهاكام، الأمر الذي أثار حالة من الجدل كون التمساح من الحيوانات المفترسة. وعقب انشار فيديو التمساح، أكدت وسائل الإعلام المحلية بدولة اندونيسيا، أن فيديو التمساح الذي يحمل على ظهره جثة طفل حقيقي وليس مفبرك، موضحة أن الطفل غرق سابقا في نهر ماهاكام بينما كان يلعب بمفرده خلف منزله في موارا جاوا، وفشلت أسرته في العثور عليه.

حسب قناة الجزيرة

قالت وسائل إعلام محلية إندونيسية إن تمساحا أعاد جثة طفل إلى أهله كان قد فقد قبل يومين خلال سباحته في نهر ماهاكام، وهو من أكبر أنهار جزيرة بورنيو.

وأكد سكان محليون أن هذا التمساح دائم المرور من منطقة أسرة الطفل الذي يدعى محمد زياد ويجايا، ويبلغ من العمر 4 سنوات.

وتظهر الصور (التي فضلت الجزيرة تغطيتها) التمساح وهو يحمل جسد طفل على ظهره، بينما قال سكان محليون إن التمساح عضّ الطفل من ظهره ليتمكن من حمله دون أن يجرحه في أي جزء آخر من جسده.

وتم، في وقت لاحق، التعرف على جثة الطفل محمد زياد وجاية، البالغ من العمر 4 سنوات.

هذا ولم يتم العثور على أي إصابات أو جروح في جسد الطفل، باستثناء عضة في الظهر، كان على التمساح أن ينفذها لحمل الجثة من مياه النهر إلى القارب.

وسبق أن أفيد بأن الطفل قد غرق في نهر محكام بينما كان يلعب بمفرده خلف منزله في موارا جاوا.