أخبار

لقطة مث*يرة من نرجس الحلاق

اعتبرت قبلة نرجس الحلاق من فيلم غرام و انتقام اطول قبلة في تاريخ السنيما المغربية.

الفيديو في أسفل الصفحة

ويحكي الفيلم المغربي قصة بشرى، و هي ممرضة، تنقذ حياة المفتش كريم، الذي كان يسعى مع مساعديه، لتفكيك خلية مطلوبة للعدالة ، فتتطور العلاقة الى الزواج. موازاة مع هذه القصة، يظهر العميد الطرابلسي، زميل كريم، الذي يحقق في سلسلة جرائم ارتكبت بطريقة غريبة للغاية، يتبين فيما بعد أنها بدافع الانتقام.

كتب سيناريو فيلم “غرام وانتقام”، الكاتب و المخرج توفيق بنجلون ويشارك في الفيلم نخبة من الفنانين القيدومين و النجوم الصاعدين ، من بينهم نرجس الحلاق، وأيوب اليوسفي، وأحمد ساكية، وطارق بخاري، وبشرى خالد، و عبد الحق الزروالي، ومحسن ملزي، وعبد اللطيف الشكرة، وكريم دوليزان، بالاضافة الى نورالدين بكر، وعبد الغني الصناك، ومجيد لكرون و امين بنجلون ثم عائشة ماه ماه الممثلة القديرة .

السينما المغربية هي فن توثيقي وتعبيري يستخدم الصور المتحركة لتحمل رسائل وتعبّر عن قضايا مجتمعية وسياسية وثقافية في المغرب. تعود بدايات السينما المغربية إلى الفترة الاستعمارية الفرنسية في أواخر القرن التاسع عشر، حيث بدأت الأفلام الأجنبية تُعرض في المغرب. وفي الفترة اللاحقة، ظهرت الأفلام المغربية الأولى التي تناولت قضايا اجتماعية وتاريخية.

تشتهر السينما المغربية بأعمالها التي تتميز بالواقعية والتعبير عن التحولات الاجتماعية والسياسية في المجتمع المغربي. وقد حققت بعض هذه الأفلام شهرة دولية ونالت جوائز في مهرجانات سينمائية عالمية.

من بين المخرجين المغاربة المعروفين نذكر نبيل عيوش الذي حقق نجاحًا كبيرًا على المستوى الدولي بأفلامه مثل “الحديد والنار” و”مومو” و”هرمونيكا”. كما تبرز المخرجة المغربية مريم التوزاني التي قدمت أفلامًا معاصرة تناقش قضايا المرأة والهوية الثقافية في المجتمع المغربي.

تنتج السينما المغربية أفلامًا تتنوع بين الأفلام الروائية والوثائقية والأفلام القصيرة. وتُعدّ مدينة مراكش مركزًا هامًا لصناعة السينما في المغرب، حيث يُقام مهرجان مراكش السينمائي الدولي سنويًا ويستقطب نجوم السينما العالمية.

يعاني قطاع السينما المغربية من تحديات عديدة، بما في ذلك نقص التمويل والدعم الحكومي، والتحديات التجارية و

التسويقية، وقيود الرقابة والتشريعات. لكن رغم ذلك، يوجد تطور مستمر في هذا القطاع، ويظهر المزيد من المواهب الشابة والأفلام الابتكارية.

تعد السينما المغربية جزءًا هامًا من التراث الثقافي المغربي، وتساهم في نقل صورة المجتمع المغربي إلى العالم. تعد الأفلام المغربية منصة للتواصل والحوار وتعزيز التفاهم الثقافي بين الشعوب.

بالإضافة إلى المخرجين المشهورين، هناك أيضًا ممثلون وممثلات مغاربة حققوا شهرة واسعة في الساحة السينمائية العالمية. على سبيل المثال، الفنانة لبنى أبيضار التي تعد واحدة من أبرز الممثلات المغربيات في الوقت الحالي. شاركت في العديد من الأفلام المحلية والدولية وحازت على تقدير كبير لأدائها المتميز.

تتميز الأفلام المغربية بتنوعها في المواضيع والأنماط السينمائية. تتناول بعض الأفلام القضايا الاجتماعية مثل الهجرة والفقر والعدالة الاجتماعية، بينما تستكشف أفلام أخرى الهوية الوطنية والتراث المغربي.

يُعتبر فيلم “الخوالي” للمخرج الراحل محمد عساف من أبرز الأفلام المغربية. يتناول الفيلم حكاية عن البطولة والثورة ضد الاستعمار الفرنسي. كما يُذكر فيلم “كازابلانكا” الذي حقق نجاحًا كبيرًا وانتشاراً واسعًا، ويعد أحد أهم الأعمال السينمائية المغربية.

الفيديو

.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى