[ad_1]

الإمارات العربية المتحدة، دبي: بحضور عبدالله الصالح، وكيل وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات، نظم مجلس الأعمال اللبناني في دبي والإمارات الشمالية حفل توقيع لإطلاق الكتاب الأخير للدكتور نضال أبو زكي، المؤسس والمدير العام لشركة أورينت بلانيت جروب بعنوان “المدن الذكية في العالم العربي وتأثيرها الاجتماعي والاقتصادي”.

وتم إطلاق الكتاب الجديد في غرفة تجارة وصناعة دبي، بحضور ضيوف بارزين، من بينهم مها القرقاوي، المدير التنفيذي لقسم دعم الأعمال في غرف دبي، وتشارلز جيها، رئيس مجلس الأعمال اللبناني في دبي و الإمارات الشمالية، من بين كبار الشخصيات ورجال الأعمال.

ويسلط الكتاب الضوء على الأهمية المتزايدة للمدن كمراكز حضرية تواكب التغيرات المتسارعة المتعلقة بالتقدم الرقمي والذكاء الاصطناعي. كما يسلط الضوء على نماذج وتجارب عربية ناجحة للمدن الذكية. ويتناول الكتاب مستقبل المدن الذكية العربية، ويسلط الضوء على التجارب الاستثنائية والتكنولوجيا والتكتيكات المطبقة في أنظمة العمل والبنية التحتية. كما يلقي الضوء على بعض الجهود الطموحة التي تبذل في جميع أنحاء العالم العربي لبناء مدن جديدة على أساس مفهوم المدن الذكية.

وقال سعادة عبد الله آل صالح: “يتزامن إصدار الكتاب مع الوتيرة المتسارعة للتحول الذكي في المنطقة العربية، لا سيما في دول مجلس التعاون الخليجي، والاعتماد المتزايد على التقنيات وتطبيقاتها لتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية. حققت دولة الإمارات تقدماً هائلاً في التحول الرقمي الشامل، وحققت قفزات نوعية في قطاعي تكنولوجيا المعلومات والتحول الرقمي لترسخ مكانتها الرائدة، وتشكل المستقبل استناداً إلى التكنولوجيا المتقدمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي والمدن الذكية، وإرساء أسس اقتصاد المعرفة الذي يحقق التنمية. إن المدينة المستدامة والذكية لديها القدرة على ضمان الرفاهية المجتمعية.

وقال تشارلز جحا، رئيس مجلس الأعمال اللبناني في دبي والإمارات الشمالية: «يسلط الكتاب الضوء على مشاريع وتجارب التحول الذكي في مدن عربية بارزة. ويتناول التحديات والفرص التي تواجهها المدن العربية في سعيها لتصبح مدنًا ذكية ومستدامة. وعلى مستوى العالم العربي، يعد النموذج الإماراتي من أنجح النماذج في مجال التحول الذكي. وتعتبر من أفضل الدول من حيث تطبيق الممارسات الذكية في مختلف جوانب الحياة اليومية.

وقال الدكتور أبو زكي: “أثناء كتابة هذا الكتاب، ركزت بشدة على تسليط الضوء على الروابط المعقدة بين التكنولوجيا والمجتمع والاقتصاد. وشددت على أهمية تسخير قوة البيانات والذكاء الاصطناعي والأساليب المستدامة في إنشاء المدن الذكية، حيث نعيش الآن مرحلة جديدة من التحول الرقمي. إننا نشهد تحولاً كبيراً نحو تحويل مدن بأكملها إلى مدن ذكية ومستدامة تعتمد على أحدث تقنيات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. ويؤكد الكتاب كذلك على أهمية التعاون والشراكة بين الحكومات والمؤسسات والمجتمع في تحقيق هذه الأهداف.

“المدن الذكية هي المحركات الرئيسية للنمو المستدام على المدى الطويل. فهي تساعد في زيادة كفاءة الموارد من خلال الاستفادة من أحدث التقنيات الرقمية وتحليلات البيانات المتقدمة لتقديم خدمات عالية الجودة تعزز النمو الاقتصادي والاستدامة البيئية ونوعية الحياة. وأضاف الدكتور أبو زكي: “أعتقد أن هذا الكتاب سيوفر الحافز ويلهم الجهود التعاونية نحو إنشاء مدن ذكية وتعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مجتمعنا”.

وكان حفل التوقيع بمثابة منتدى مثالي لمناقشة أهمية التحول الذكي وتنمية المدن في العالم العربي. ومن المتوقع أن يحظى الكتاب بتقدير دولي وأن يكون بمثابة خارطة طريق للمبادرات في المنطقة لبناء مدن ذكية ومستدامة. كما أتاح الحدث للحاضرين وغيرهم من المهتمين بهذا القطاع تبادل الأفكار والمهارات حول كيفية تحقيق التنمية المستدامة والذكية في جميع أنحاء العالم العربي.

أصدر الدكتور أبو زكي كتابه الأول “خليج المستقبل – التحديات والفرص الاقتصادية في عصر ما بعد النفط” عام 2018، والذي قدم فيه تحليلاً شاملاً لاقتصاد مجلس التعاون الخليجي منذ بداية عصر النفط، مراحل التنمية الاقتصادية وانعكاساتها في المنطقة. كما ألقى نظرة ثاقبة على المتغيرات الاقتصادية الحالية، والتي يمكن رؤية نتائجها في التحول إلى اقتصاد أكثر تنوعا وتوازنا، والذي يوفر للقطاع الخاص دورا أقوى في خلق فرص العمل والتحفيز الاقتصادي والتقدم التقني نحو اقتصاد المعرفة.

للمزيد من المعلومات أرجو الأتصال:
مجموعة كوكب الشرق (OPG)
بريد إلكتروني: [email protected]
موقع إلكتروني: www.orientplanet.com

[ad_2]