توفيت شابة في حادث مؤلم يوم الخميس الماضي، الموافق 22 فبراير، في منطقة سيدي العابد بضواحي الحسيمة. تعرضت الشابة وزوجها للاختناق بغاز أحادي أوكسيد الكاربون الذي تسرّب من سخان الماء، مما أدى إلى سقوطهما مغشياً عليهما قبل نقلهما إلى المستشفى.

تمكنت الفرق الطبية في مستشفى الحسيمة من إنقاذ حياة الزوج، لكن الزوجة فارقت الحياة بسبب استنشاقها لغاز أحادي أوكسيد. الزوجان كانا حديثي الزواج، وتم فتح تحقيق لتحديد ملابسات الحادث الأليم الذي أثار حزناً شديداً في محيط عائلة الضحية ومعارفها.

تُشير المصادر إلى أن حوادث تسرب غاز البوتان من سخانات الماء تودي بحياة المئات سنوياً، كما حدث في حادث مؤلم آخر حيث لقي ثلاث طالبات جامعيات في مرتيل حتفهن بسبب هذا القاتل الصامت، مما خلف حزناً شديداً بين أوساطهن في عمر الزهور.